cron
image
 اتخذ باماندو كالي من غابة تقع ضواحي طنجة، شمال المغرب، ملجأ يختبئ فيه كما العشرات من المهاجرين غير النظاميين هربا من عمليات الترحيل، ويهمس هذا اليافع الغيني (18 سنة) قائلا "إنهم يطاردوننا مثل حيوانات متوحشة". ويشعر إبراهيم (19 سنة) بأن "الوضع زاد تعقيدا". ويضيف هذا الغيني، المختبئ هو الآخر وسط الغابة منذ أيام،
image
فيسبوك هو المكان الوحيد الذي تستطيع نادية أن تتجول فيه ليلا  ( لقد تم تغيير الأسماء الشخصية قبل كتابة المقال). في  غرفتها الصغيرة التي لا تتوفر على نافذة والتي  تشتغل فيها المروحة الكهربائية بأقصى سرعتها و بدون توقف، تحاول نادية أن تستنشق بعض الهواء، لقد أصبحت شبكات التواصل الاجتماعي تشكل لها نوعا
image
هم مهاجرون من جنوب الصحراء يسكنهم حلم لعب كرة القدم، بعضهم  ضحية لسماسرة واخرون ساقهم حلمهم الى المغرب. هدى حسوان التقتهم في الرباط وأعدت ربورتاجا من قلب نادي أنشأه مهاجرون متطوعون من جنوب الصحراء في أحد أحياء العاصمة الرباط. النادي الذي يشرف عليه مهاجرون من جنوب الصحراء له هدف واحد، خلق إطار للقاء والتدريب
image
ما أن تبزغ خيوط الفجر الأولى حتى تحزم نساء قرية "بريكشة " بضواحي مدينة وزان، شمالي المغرب، أمتعتهن، معلنات بداية رحلة عمل شاقة على سفوح الجبال. بكثير من الصبر وقليل من الزاد، تقطع نساء القرية رحلة جبلية شاقة، سيرا على الأقدام، مسافة تتجاوز الثلاثة أميال، للوصول إلى بئر ماء على جبل بين مدينتي
image
تزايدت في الآونة الأخيرة بالمغرب ظاهرة بيع الكتب على أرصفة الشوارع في العاصمة الرباط والدار البيضاء كبرى مدن البلاد وسائر المناطق الكبرى، لكنها ظاهرة تخدم القرّاء وتضر بالناشرين. الحديث لا يدور عن كتب قديمة بالية، وإنما كتب حديثة الطبع ومغلّفة بعناية، وتقدم عناوين جذّابة، لكنها طبعت بطريقة مقرصنة غير قانونية، أما الثمن فيتراوح
image
حين جئت للمنزل وعرفت أني حامل، تغير نمط حياتي، وأنا لازلت طفلة، لم أتخيل أني سأصبح أما كما لم أحلم يوما أني سأتحمل المسؤولية وحدي ..هنا تنفجر عيون بديعة المغربية بالبكاء عندما تتذكر أيامها العصيبة.. لم يسعد جمال الجبال الشاهقة والأنهار السارية على طول السنة بمنطقة أزيلال بالمغرب، بديعة وأخريات، هؤلاء الفتيات كبرن
image
لا يكلُّ الطفل المغربي أيوب من مواصلة محاولاته اليومية للتسلل إلى داخل حافلة أو شاحنة للنقل الدولي، على أمل بلوغ حلمه بالوصول إلى أوروبا. قبل بضعة أشهر، ترك أيوب (13 عاماً)، بيت عائلته في مدينة سلا قرب العاصمة المغربية الرباط، وجاء إلى مدينة طنجة. ومنذ مغادرته البيت، يتسلل خلسةً بشكل يومي إلى داخل شاحنة
image
على الطريق الرابطة بين مدينة الفنيدق شمالي المغرب ومدينة سبتة، الخاضعة للسيطرة الإسبانية، تتحرك نساء يحملن على ظهورهن سلعاً ثقيلة، أرخت بأوزانها بشكل لافت على قامتهن المنحنية وهن يتحركن بصعوبة. صورة لفسيفساء غير مكتملة الأركان لمئات المغربيات يمتهن التهريب من سبتة إلى الفنيدق، حيث يحملن فوق ظهورهن أكياساً ضخمة بها بضائع مهربة. هؤلاء المغربيات،
image
محاولا تقمص دور حمزة "الشيخ الأب" المتواجد في دار الفناء بلغة أهل التصوف، يترجل الشيخ الابن جمال الدين البودشيشي من سيارته الفارهة، وسط حشد من المريدين والمدعوين وحاشيته، بحركات متثاقلة بجلبابه المغربي الصوفي ناصع البياض، ولحيته البيضاء وابتسامة لا تفارق محياه. "جمال الدين"، الابن البكر، لوالده الراحل "الشيخ حمزة بن العباس"، يترأس اليوم
1 2 3 4 5 next المجموع: 50 | عرض: 1 - 10

أول الكلام